السیاسة
موقعیت شما: العربیة»مقالات العربیة»السیاسة

ما حذر منه انصار الله، من نوايا السعودية والامارات، من وراء العدوان على الشعب اليمني، قبل خمس سنوات، بدأ يتحقق على الارض، فهؤلاء مرتزقة العدوان التي سلحتهم الامارات والسعودية، يسيطرون على عدن ويطردون ميليشيات عبد ربه منصور هادي منها، ومن جميع المعسكرات في محافظة أبين ايضا.

قالت منظمة التحرير الفلسطينية الأربعاء إن مدينة القدس ومقدساتها في خطر شديد بفعل «حملة تهويد»تنفذها إسرائيل بدعم أمريكي.

على مدار السنوات القليلة الماضية، يحاجج علماء كشميريون أن إقليم كشمير الذي تحكمه الهند ينبغي أن يتم الاعتراف به باعتباره أرضاً محتلة. وكانت حجتهم في ذلك أن منطقة كشمير، التي تحتوي أكثر من 700 ألف جندي من قوات الشرطة والجيش والعناصر العسكرية، بما يجعلها أكثر منطقة مسلحة على وجه الأرض، قد جعلت الكشميريين يعيشون تحت حكم قادة لا يمثلونهم وتسيطر عليهم في المقام الأول المؤسسة العسكرية الهندية بثِقلها الشديد.

لم يمض وقت طويل على انسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الامارات من موقعين عسكريين سيطر عليهما في عدن جنوبي اليمن، بعد انسحاب قوات الهارب عبدربه منصور هادي المدعومة من السعودية حتى تراجع وقرر العودة والسيطرة عليهما مرة ثانية. ويأتي ذلك على خلفية الصراع غير المعلن بين الرياض وابوظبي على محافظة عدن والمحافظات الجنوبية اليمنية بخصوص السياسات التي يجب اتباعها في هذا البلد.

في مقال بموقع ميدل إيست آي، كتبت كلوي بيونسيت أن قصة القبض على رجل الأعمال الأميركي الثري جيفري إبشتاين، المتهم بجرائم جنسية، هزت العالم، في شهر يوليو/تموز، ومن ثم “انتحاره الظاهري” في زنزانته الأسبوع الماضي، زاد من تأكيد الظن حول صلاته بأغنى وأقوى الناس في العالم.

لهذا السؤال عدد من النسخ بقدر الدول التي تريد اسرائيل اقامة علاقات معها، ومن المفترض ان تتولى كل نسخة طرح السؤال والبحث في حيثياته من زاويتها، ولهذا سيقتصر البحث في النسخة العراقية.

قبل نحو خمس سنوات شنت السعودية والامارات ومعهما مرتزقة من السودان وبعض الدول الاخرى عدوانا على اليمن ، أباد كل البنية التحتية لهذا البلد، واسفر عن مقتل مئات الالاف جلهم من الاطفال والنساء ، وادخل اليمن الذي كان يوما سعيدا ، في إتون المجاعة والمرض والفوضى، تحت ذريعة دعم “الشرعية” ، المتمثلة بعبد ربه منصور هادي، المستعفي والهارب.

نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، يوم امس الثلاثاء، عن مسؤول سعودي قوله إن بلاده تدرس مقترحات لإجراء محادثات مباشرة مع الحوثيين ، ولا تريد أن تُجر إلى حرب طويلة في اليمن.

رئيس خلية الصقور الاستخباراتية يكشف اختراق خط داعش الأول والإطاحة بقيادات مقربة من البغدادي، ويؤكد بأن تمويل تنظيم داعش ما زال متواصلا من بعض الجهات الإقليمية.

حذرَت الأمم المتحدة من أن حالة التوقف الحالية في أعمال الإرهاب الدولية قد تنتهي قريباً، مع توقعها شن موجة جديدة من الهجمات الإرهابية قبل نهاية العام.

4
صفحه 4 از 16