السیاسة
موقعیت شما: العربیة»مقالات العربیة»السیاسة

قالت أنا فيرالا في مقال لها على موقع جامعة جورجيا الأمريكية: «إن دراسة بحثية أجرتها الجامعة أثبتت أن الهجمات الإرهابية التي ينفذها مسلمون تحظى بتغطية إعلامية تزيد بنسبة 357% عن تلك الهجمات التي ترتكبها مجموعات أخرى».

الإقالة المذلة لرجل الحروب جون بولتون من قبل الرئيس الاميركي دونالد ترامب، عبر تغريدة، وفي هذه الظروف بالذات، التي ورط فيها بولتون  رئيسه في اكثر من أزمة، تعكس حالة الفوضى التي اصبحت عنوانا لادارة ترامب منذ اليوم الاول لدخوله البيت الابيض.

في ظل التصاعد المتنامي لمحور المقاومة في المنطقة يجهد الاستكبار العالمي المتمثل بأمريكا وحلفائها بالمنطقة لإعاقة هذه الحركة المتسارعة من خلال إعتماد استراتيجية متنوعة الأدوات تعتمد تارة على الحرب العسكرية وطوراً على الحرب الناعمة والحرب الاقتصادية أو على مزيج من هذه الحروب مع تركيز شديد من قبل الإدارة الأمريكية الحالية على الحرب الإقتصادية من خلال استهداف الموارد المالية لهذا المحور عبر قطع السبل التي تمدّه بها ووسمها بسمة الإرهاب وإنزال العقاب الاقتصادي عليها بمنعها من التحرّك بحرية في الأسواق التجارية.

اقتحم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الأربعاء، المسجد الإبراهيمي في الخليل، بعد ساعات من اقتحام مماثل من رئيس الكيان الصهيوني روبين ريفلين، في استفزاز للفلسطينيين الذين نددوا بعملية الاقتحام.

كتبت صحيفة الاندبندنت في تقرير تحت عنوان "حرب الخليج الفارسي الجديدة بالوكالة التي لا أحد يتحدث عنها"، مشيرة إلى أن محافظة المهرة التي ظلت بعيدة عن الحرب في اليمن، صارت مجالا للتنافس بين السعودية والإمارات.

أفاد رئيس الوفد الأمريكي للتفاوض مع حركة طالبان الأفغانية بأن الولايات المتحدة ستسحب أكثر من 5 آلاف جندي من أفغانستان في إطار اتفاق مبدئي مع الحركة.

ارقام ومعلومات وقصص مروعة كشفت عنها المفوضية العليا لحقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي ، عن الكوارث التي انزلتها العصابات الداعشية الصدامية بأبناء الشعب العراقي من الاقليات الدينية والطائفية، وابناء العشائر السنية التي رفضت نهج دعش الصدامي وتمردت عليها.

كان قرار الإمارات بسحب قواتها من اليمن مناورة تكتيكية في مشهد إقليمي يشهد العديد من التحديات الاستراتيجية من قبل الأطراف المعنية الأخرى.

أعلن “حزب الله” في بيانٍ رسميٍّ امس الاحد قصف آليّة عسكريّة ’إسرائيليّة’ قُرب الحُدود اللبنانيّة بثلاثة صواريخ مضادّة للدروع ممّا أدّى إلى تدميرها، وقتل وإصابة جميع من فيها، ولكن القيادة العسكريّة ’الإسرائيليّة’ التي اعترفت بحُدوث هذا الهُجوم، أكّدت أنّه لم يتم سُقوط أيّ قتلى أو جرحى، وأنّها أطلقت 100 قذيفة على مصدر إطلاق هذه الصواريخ في المُقابل، لكنّ تقارير صحافيّة ’إسرائيليّة’ أكّدت وصول ثلاثة مُصابين ’إسرائيليين’ إلى أحد مُستشفيات حيفا.

كتبت صحيفة "الأخبار " تقول : كعادتهم، يهرع الأميركيون لحماية "إسرائيل"، هذه المرّة عبر محاولات ‏التخفيف من أهمية العدوان الإسرائيلي على لبنان وتقديم ضمانات وهمية ‏بانضباط "إسرائيل" عن استهداف لبنان، ‎ليحصل الرد ولننته من هذا الفصل"، هو حصيلة الموقف الإسرائيلي حالياً.

3
صفحه 3 از 16