مقالات العربیة

دعا البرلمان الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات ضرورية من أجل معالجة انتهاكات حقوق الإنسان المنتظمة والسائدة التي تقوم بها حكومة الإمارات العربية المتحدة.

بينما تشير جميع الأدلة إلى سقوط وشيك لمأرب في اليمن، أفادت بعض المصادر بتعيين مندوب جديد من قبل الأمم المتحدة يتوافق مع غريفيث لتسريع المفاوضات بين الاطراف اليمنية في إحدى دول المنطقة.

تحولات مفصلية عديدة تطرأ على الهيمنة الأمريكية على العالم، فمنذ بداية استلام بايدن للحكم، لفت المحللون إلى أن أولويات ترامب مختلفة عن أولويات بايدن، فالأخير سيكون تركيزه على مواجهة تمدد العملاق الصيني اقتصادياً وعسكرياً في العالم أجمع، بدل التركيز على حروب صغيرة في منطقة الشرق الأوسط، ما يشير إلى أن الوجود الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط قد يشهد انخفاضاً في المرحلة المقبلة.

يغدو تدخل الإمارات في اليمن مع الوقت أقرب في دلالته ووظيفته إلى الاحتلال، وإن غُلف بأشياء أخرى واندرج تحت غطاء "الشرعية" فأصبحت أبوظبي تفرض وصيتها على القرار السيادي، بما يمكّنها من استغلال موارد البلد، وتعدى ذلك أن باتت الانتهاكات مستمرة ولا تتوقف على مدار الأربعة والعشرين ساعة.

واطلق المغردون هاشتاغ #جورج_عبدالله طالبوا من خلاله باطلاق سراح الأسير اللبناني لدى فرنسا، جورج عبد الله مؤكدين إن ما يحصل مع الأسير يخرق كافة القوانين الدولية والإنسانية وحقوق الإنسان، وانه كان يجب إطلاق سراحه منذ انتهاء مدة العقوبة، مع العلم، أن جورج يعاقب على فعل وطني وقضية مصيرية تستهدف مصير الأمة الإسلامية، وان استمرار السلطات الفرنسية في اعتقاله بسبب الضغط عليه حتى اليوم لتقديم اعتذار عن ماضيه، الشرط الذي قابله دائماً بالرفض، ليؤكّد أن تاريخه السياسي ونضاله أهم من الخضوع للسلطات وأهم من حريته.

تحتفل إثيوبيا، اليوم، بالذكرى العاشرة للبدء في تدشين «النهضة»، السدّ الذي نجحت في فرضه بسياسة الأمر الواقع مُستغِلّةً أموراً في مقدّمتها الانعزال المصري عن أفريقيا منذ محاولة اغتيال حسني مبارك في أديس أبابا عام 1996، و«ثورة يناير» التي خلقت اضطراباً سياسياً لأربع سنوات كاملة، كان السدّ فيها قد صار أمراً واقعاً، قبل أن تنتهي أيّام العسل الإثيوبية ــــ السودانية التي تسبّبت في ممارسة أقصى ضغوط على مصر، المتضرّر الأكبر من السدّ.

في مثل هذا اليوم، السادس من آذار/مارس عام 1949، انتهت حرب فلسطين، وذلك بعد قبول مجلس الأمن الدولي بإسرائيل عضواً في الأمم المتحدة.

بالرغم من هزيمة ترامب إلا ان علاقات إسرائيل بالسعودية والإمارات والبحرين توطدت، وأجرى مسئولون عسكريون من الإدارة الأمريكية، بمن فيهم الجنرال ماكنزي، محادثات مع إسرائيل لتعزيز العلاقات العسكرية بين إسرائيل ودول الخليج.

تقع مدينة غرناطة في جنوب شبه الجزيرة الأيبيرية في سفح جبال سييرا نيفادا، بين نهري دارو موناتشيل، وتبعد حوالي 60 كيلومترا عن البحر الأبيض المتوسط. وتعتبر من أكثر مدن الأندلس الشرقية إثارة، فهي تحوي معالم معمارية بالغة الجمال تعود إلى عصر النهضة.

قال الصحفي والكاتب البريطاني المعروف بيتر أوبرون إن العجز البريطاني في مواجهة مذابح الروهينغيا يثبت ثانية أن الفظاعات التي ترتكب بحق المسلمين المستضعفين لا تعني الكثير، أو لا يؤبه لها في دواوين الغرب.

صفحه 1 از 134