موعود

أكد محللون أتراك، أن هناك حالة تنام واضحة في كراهية الإسلام في أوروبا، مشددين على أن الإسلاموفوبيا لا تقتصر فقط على اليمين المتطرف كما يتم تصويره.

إن كنت شابة، محجبة، وسوداء في الولايات المتحدة، كيف تتصرفين إن صادفك شرطي؟ سؤال يلحّ على كينياتا باكير، الناشطة البارزة ضمن حركة “حياة السود مهمّة”، منذ عقود.

للمسلمين في أوروبا دور هام في المجتمع الديني الثاني (بعد المسيحية). بعد الحرب العالمية الثانية ، بسبب حاجة أوروبا إلى قوة عاملة لإعادة الهيكلة ، شهدت هجرة واسعة النطاق للمسلمين من مناطق  الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى أوروبا.  عدد سكان المسلمين في أوربا  البالغ ١٧ مليون يزداد بشكل سريع و هم  أسرع الأديان نمواً في هذا  القارة.

بعد ان قدمت امريكا نفسها بعد الحرب العالمية الثانية كقوة عالمية بلا منازع، الآن تتراجع عن هذه المكانة. العديد من العلماء يؤكدون هذه النظرية ، وبالطبع هناك أسباب عديدة وراء ذلك.

ميشيل ويلبيك تنبأ بأن يحكم الإسلام فرنسا في العام 2022 في كتابه "الخضوع" (أسوشيتد برس)
قالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية إن القادة السياسيين في الأغلبية والمعارضة اليمينية أكثروا من التحذيرات في الأسابيع الأخيرة، وكأن فرنسا تعيش بالفعل أحداث رواية “الخضوع” للكاتب ميشيل ويلبيك التي تتنبأ بوصول رجل من حزب مسلم إلى السلطة في عام 2022.

لن ترى أسلحتها ولن تسمع لها صوتا، ولن تشم رائحة البارود المحترق، لكن إذا نجح العدو في استهدافك، ستحرق طائراته كل شيء، حسبما يقول أحد الضباط الأمريكيين المتخصصين في الحرب الإلكترونية والأسلحة غير المميتة.

نشر موقع «ديلي بيست» مقالًا للكاتب دين عبيد الله، المحامي السابق الذي تحوَّل إلى كوميدي سياسي، تناول فيه مخاوف المسلمين والمتاعب التي يتعرضون لها منذ وصول ترامب إلى السلطة، ومعتقداته عن تفوق البيض والتي انتشرت بين الكثير من أتباعه في الولايات المتحدة لتُحَرِّك خطاب الكراهية والعنف ضد المسلمين وغيرهم.

تقول الكاتبة جيليان بروكيل إن الفنان فيكتور أرنوتوف لم يرسم صورة الرئيس الأميركي جورج واشنطن فقط على جدران مدرسة سان فرانسيسكو الثانوية التي سميت باسم أول رئيس في عام 1936، بل رسم عليها مشاهد تتعلق بمدينة واشنطن نفسها.

قال الصحفي المحلل السياسي فريد زكريا إن عهد الهيمنة الأميركية على العالم قد ولّى، وإن واشنطن أهدرت "مرحلة القطب الواحد"، ودمرت قوتها بنفسها.

قال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام:  "إن أغنى الغنى العقل وأكبر الفقر الحمق"

ابتدا
قبلی
1
صفحه 1 از 2

طرح روز

جستجو

جدیدترین نظرات

اوقات شرعی



سرخط خبرها