الرد علی الشبهات

وذهب الشيخ الحلفي الى البصرة وطالبهم بتعيين يوم للمباهلة ، لكنهم نكصوا  وصاروا يتهربون منه ، حتى جاء محرم ، وظهر أعوان الدجال  بحركة مسلحة في البصرة والناصرية ، فقتلوا من الشـرطة والناس العشرات ، وقُتل منهم عشرات ، وألقت الحكومة القبض على مئات منهم ، وهرب دجالهم الى الإمارات ليملأها قسطاً وعدلاً ، ويفيض منها العدل الى الدول المجاورة !