الرد علی الشبهات

المسألة ليست مسألة كلّية بحيث يناصره كلّ أهل الكتاب ويخذله كلّ العرب، بل المسألة تعود إلى الفطرة الإنسانيّة، فكلّ من كانت فطرته سليمة اتّبعه (عليه السلام) ولو كان يهوديّاً أو نصرانيّاً.

السيد منير الخباز
فلماذا تأخَّرت الدولة المهدوية إلى آخر الزمان؟ وما هي الحكمة في تأجيل ذلك إلى آخر الزمان؟

وذهب الشيخ الحلفي الى البصرة وطالبهم بتعيين يوم للمباهلة ، لكنهم نكصوا  وصاروا يتهربون منه ، حتى جاء محرم ، وظهر أعوان الدجال  بحركة مسلحة في البصرة والناصرية ، فقتلوا من الشـرطة والناس العشرات ، وقُتل منهم عشرات ، وألقت الحكومة القبض على مئات منهم ، وهرب دجالهم الى الإمارات ليملأها قسطاً وعدلاً ، ويفيض منها العدل الى الدول المجاورة !