الرد علی الشبهات

لقد اثار اعداء الاسلام من جاهليين قدامى ومستشرقين جدد الشبهات الكثيرة حول الوحي القرآني، وكانت تستهدف هذه الشبهات في الغالب التأكيد على ان الوحي القرآني ليس مرتبطاً بالسماء وانما هو نابع من ذات محمد (ص).

یکاد یجمع علماء المسلمین على وجود الشفاعة وأنها تنال المؤمنین.. لکن بعضهم ناقش فی سعة المفهوم وضیقه، ففیما یجمع أغلب أئمة الفرق والمذاهب الاِسلامیة على أنّ الشفاعة تنفع فی دفع الضرر والعذاب ...

إن خصوصية الإمامة المبكرة للإمام المهدي (ع) ، لهي إمامة حقيقية واقعية تحمل المؤهلات الكافية بكل مافي الإمامة من محتوى فكري وروحي ، وهي ليست إمامة مفترضة أو مدّعاة ، ويمكن النظر إليها من ناحيتين....

المسألة ليست مسألة كلّية بحيث يناصره كلّ أهل الكتاب ويخذله كلّ العرب، بل المسألة تعود إلى الفطرة الإنسانيّة، فكلّ من كانت فطرته سليمة اتّبعه (عليه السلام) ولو كان يهوديّاً أو نصرانيّاً.

السيد منير الخباز
فلماذا تأخَّرت الدولة المهدوية إلى آخر الزمان؟ وما هي الحكمة في تأجيل ذلك إلى آخر الزمان؟

وذهب الشيخ الحلفي الى البصرة وطالبهم بتعيين يوم للمباهلة ، لكنهم نكصوا  وصاروا يتهربون منه ، حتى جاء محرم ، وظهر أعوان الدجال  بحركة مسلحة في البصرة والناصرية ، فقتلوا من الشـرطة والناس العشرات ، وقُتل منهم عشرات ، وألقت الحكومة القبض على مئات منهم ، وهرب دجالهم الى الإمارات ليملأها قسطاً وعدلاً ، ويفيض منها العدل الى الدول المجاورة !