الائمه المعصومين

بمراجعة سريعة لأرشيف تاريخنا المجيد نرى للشباب الرسالي دوراً أساسياً وفعالاً في إرساء دعائم الرسالة الإسلامية، وبناء الأمة المناضلة..

عندما نعيش ذكرى مولد الإمام الحسين(ع)، فإننا نشعر بكلّ فرح الرسول وعلي والزهراء وعاطفتهم، فتتحرك عاطفتنا تجاهه كمولودٍ عاش كلّ حياته في خدمة الله التي تجلّت في خدمة عياله...

يوافق 27 من شهر رجب الذكرى العطرة للمبعث النبوي الشريف، وبهذه المناسبة العظيمة نسلط الضوء على بعض ما قاله الإمام أمير المؤمنين (ع) حول الرسول الأعظم محمد (ص).

نشأة الامام موسى الكاظم (ع).. هو سابع أئمة أهل البيت (عليهم ‌السلام)، الكبير القدر العظيم الشأن، الجاد في العبادة المشهور بالكرامات، الكاظم الغيظ والعافي عن الناس، العبد الصالح وباب الحوائج إلى الله كما هو المعروف عند أهل العراق.

من الألقاب التي اشتهر فيها الإمام موسى بن جعفر(ع) "باب الحوائج", فقد كان عليه السلام في حياته الدنيوية باباً بل دوَّاراً لقضاء حوائج الناس.

كانت قابلة السيّدة مارية مولاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) فخرجت إلى زوجها أبي رافع، فأخبرته بأنّ السيّدة مارية قد ولدت غلامًا، فجاء أبو رافع إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فبشّره، فسمّاه إبراهيم، وعق عنه يوم سابعه، وحلق رأسه، فتصدّق بزنة شعره فضة على المساكين، وأمره بشعره فدفنت في الأرض.

مجموعة من الكلمات الذهبية التي تعد من مناجم التراث الإسلامي ومن أروع الثروات الفكرية في الإسلام وقد حفلت بأصول الحكمة وقواعد الأخلاق وخلاصة التجارب.

الشيخ حسين الخشن
إنّ ثمّة قدراً جامعاً ومتفقاً عليه في موضوع مظلوميتها، من منعها فدكاً رمز الإمامة، إلى الهجوم على بيتها وهتك حرمة البيت الذي طالما وقف رسول الله على بابه مسلماً على أهله...

أثبت أكثر المسلمين العصمة للأنبياء عن جميع الذنوب , ولكنهم لم يلتزموا بها لهم في جميع الحالات .
فالمعتزلة: جوزوا عليهم الصغائر من الذنوب سهواً وتأويلاً .
أما الأشاعرة: فقد جوزوا عليهم الكبائر والصغائر سهواً , إلا الكفر والكذب , ووافقهم على ذلك الحشوية من المحدثين , لأن جواز الكذب عليهم يؤدي إلى إبطال رسالتهم , وإن كان المنسوب إلى القاضي أبي بكر الباقلاني جوازه سهوا ونسيانا , لأن ذلك لا يستلزم جواز كذبهم فيما يخبرون به في حال التفاتهم وتذكرهم .

•     هاشم الموسوي
إنّ من المسائل الفكرية التي أثير حولها الجدل والحوار ، بين الفكر الإسلامي الأصيل والفكر اليهودي المحرّف ، هي مسألة حدوث النسخ في الشرائع الإلهية ، سواء باستبدال شريعةٍ مكان شريعة أخرى ، أو باستبدال حكم مكان حكم آخر في الشريعة ذاتها.

ابتدا
قبلی
1
صفحه 1 از 2