كلام رئيس التحرير

إسماعیل شفیعي سروستاني
إن مفردة «الجاهلية» تأخذ بالقارئ على الفور إلى ألف وأربعمائة عام إلى الوراء. إلى عصر وجيل اعتبرا «جهلاء» بسبب الاتصاف ببعض الصفات والقيام ببعض الممارسات التي تعرف ب«الجاهلية» لدى أصحاب الثقافة والحضارة.

بقلم اسماعیل شفیعی سروستانی
إن زرنا اي مجلس او محفل او موقع الكتروني في هذه الايام نسمع كلاما عن فرض عقوبات كبيرة على ايران واحتمال شن الحلفاء الغربيين هجوما عليها، ونتائج وتداعيات ذلك.إن الهجوم على ايران ياتي بسبب مقاومة الشمولية التي تعتمدها دلتا "اميركا وبريطانيا والكيان الصهيوني" المشؤومة، ان الهجوم ياتي بسبب التوجه نحو قوة الدين والتدين الفاعلة والباعثة للحياة والحيوية وبالتإلى فإن مهاجمة ايران تاتي بسبب الجهد الدؤوب على طريق العلم والمعر

فيما عمل الحكماء الإلهيين من خلال الرجوع إلى المصادر الوحيانية والسنن السماوية الجارية في التاريخ، لاكتشاف سر الكون والحكمة المعنوية لمجئ ورحيل الثقافات والحضارات.  وكل هذا الجهد والجدّ هو من أجل معرفة في أي نقطة من التاريخ يستقر الإنسان العصري والمجال الثقافي والحضاري المعاصر وإلى أين سيؤول مصيرهم وكيف يمكن العمل للحد من تراجعهم وسقوطهم لكي يبقوا في قمة التاريخ إلى الأبد.

بقلم اسماعیل شفیعی سروستانی
إن تغيير النسيج السكاني والهجرة الممنهجة ومحددة الأهداف وايجاد احزمة مناطقية غير مخفية تشكل اجزاء وحلقات من سلسلة مشروع النظام العالمي الجديد والشرق الأوسط الجديد والذي يسير قدما مرحلة بمرحلة وبسرعة، وطبعا كل هذا يختفي بين مجمل الكوارث الدولية والفتن الإقليمية.

إن المهدوية منسجمة ومتناغمة مع روح الشاب، ومنسجمة ومتناغمة مع قلب الشاب، فقلب الشاب لا يجب أن يكون 25 عاما حتما لكي يكون شابا، فالكثير من الرجال والنساء، مات قلبهم في عهد الحداثة والشباب، والكثير من الرجال والنساء، قلبهم شاب وهم في منتصف العمر والشيخوخة، فشباب القلب لا علاقة له بالعمر والجسد.

بقلم اسماعیل شفیعی سروستانی

إن موضوع القتل الصامت لسكان الأرض  وتقليص السكان إلى الحد الادنى وتغليب جماعة خاصة على عموم الشعوب، كانت من البرامج الدائمة التي اعتمدها القادة السريون ومؤسسو الحكومة الكونية.

نهضة أبي عبدالله الحسين علیه السلام  ونهضة حضرة صاحب العصر والزمان علیه السلام
لقد كان جميع الأنبياء والأوصياء الإلهيين علیهم السلام يتمتعون بعلم كونيات موحد و مشترك. و في الحقيقة فان إنطباعهم الكلي و العام عن العالم و الانسان و المنطلق و الوجهة و كيفية الوجود و العيش في الأرض، كان موحدا و مشتركا.

ثمة رواية عن الامام على  بن موسى الرضا (ع) ما مضمونها انه : عندما يقدم الناس على افعال لم يرتكبها السابقون، فإن الله يصيبهم ببلايا لم يكن يعرفها السابقون.
إن هذا الكلام يميط اللثام عن سر إصابة الناس بأنواع واشكال الابتلاءات والامراض والافات لم نشهد لها اثر وعلامة في سابقة ولاحقة الاجيال السالفة، فضلا عن ان هذا الكلام الوحياني يظهر الصلة بين الاعمال والابتلاءات السائدة.

اسماعیل شفيعي سروستاني
قبل فترة وفي خضم ما حدث من اعتداءات بالأسيد ضد نساء اصفهانيات وما أدى إلى جرح مشاعر الجماهير، وتحول موضوع اللباس وتبرج السيدات والإضطرابات الأخلاقية والجنسية، مرة أخرى إلى مادة يتناقلها ويتحدث عنها الكثير من الفئات الاجتماعية، كان باحث يريد بالنيابة عن أحد مراكز البحوث والدراسات الدينية والإعلامية إجراء مقابلة معي حول الظواهر المستهجنة والإسفاف الجنسي السائد، عسى أن تتحصل وصفة من خلال هذا الحوار، تسهم في معالجة هذه الإضطرابات.

بقلم اسماعیل شفیعی سروستانی
ولابد هنا من إلقاء  نظرة مقتضبة على الأوجه المختلفة لثقافة الانتظار ودراسة أذهان الشبأن المنفتحة على مختلف الآفاق  وألا نبقى أسرى الموضوعات البسيطة والكليشية.

ابتدا
قبلی
1
صفحه 1 از 9