الدراسات الثقافیة

إنّ في زيارة القبور آثاراً: عقائدية، وأخلاقيّة، وتربوية.. فمُشاهدةُ الوادي الصامت الذي يضمّ بين جَنَباته الموتى، وفيهم الغني والفقير، والقويّ والضعيف، وأفواج الناس الذين رحلوا بقطعتَي قماشٍ ليس إلاّ.. إنّ مشاهدةً كهذه تَهزّ القلوب والمشاعر، وتُنبّه المرءَ إلى زوال الدنيا وانقضاء أيّامها وخطورة التعلّق بها، فالإنسان عنها راحل، تاركٌ كلَّ ما حصّل فيها، ثمّ ينتقل إلى عالَم القبر والبرزخ، ينتظر هناك يومَ البعث والقيامة، ثمّ العرض والحساب.. ليرى ما قدّمت يداه ولو كان مثقالَ ذرّةٍ مِن خيرٍ أو شرّ، يَومئذٍ يَصْدُرُ الناسُ أَشتاتاً لِيُرَوا أعمالَهم * فَمَن يَعملْ مِثقالَ ذَرّةٍ خيراً يَرَهُ * ومَن يَعمَلْ مِثقالَ ذرّةٍ شَرّاً يَرَهُ [ سورة الزلزلة:6 ـ 8 ].

السيد كامل الهاشمي (1)
الباطنية تسمية أطلقت لتوحي باتجاه يتجاوز الوقوف عند ظواهر الأشياء والكلمات، وشاع إطلاقها في تاريخ الإسلام على عدة فرق دينية تتسم بالسرية وغموض معتقداتها الدينية، مع اختلاف في مستويات السرية والغموض، وأهم تلك الفرق: الإسماعيلية والنصيرية والعلوية والقرامطة".

فلما كان من بين الأمور المستقبلة التي تجرى في آخر الزمان عند نزول عيسى بن مريم من السماء خروج رجل من أهل بيت النبوة من ولد الحسن بي علي بن أبي طالب يوافق اسمه اسم الرسول و کنیته کنیة الرسو ويقال له المهدي يتولى أمرة المسلمين ويصلي عيسى بن مريم خلفه وذلك لدلالة الأحاديث الكثيرة المستفيضة عن رسول الله التي تلقتها الأمة بالقبول واعتقدت موجبها.

باسم شعلان خضير
إن المنظومة البشرية بألوانها وأطيافها واتجاهاتها المختلفة استطاع أن يصنفها الأمام علي رجل الإنسانية الأول ـ كما وصفه جورج جرداق ـ
صنفها في أحدى روائع الحكم في نهج البلاغة إلى ثلاثة أصناف حيث قال(ع): (الناس ثلاثة: فعالم رباني ومتعلم على سبيل نجاة وهمج رعاع أتباع كل ناعق يميلون مع كل رتج لم يستضيئوا بنور العلم ولم يلجئوا إلى ركنٍ وثيق).

قال الله في محكم كتابه: ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا  وَدَاعِياً إِلَى اللهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجاً مُّنِيراً﴾(1).
عندما نتكلم عن خاتم الأنبياء (ص)، فإننا نتكلم عن الإنسانية الكاملة بكل ما ترمز إليه من معاني الإيمان والحق والخير والفضيلة التي تجسدت في شخصية النبي الأعظم (ص)، الذي صاغته القدرة الأزلية والعناية الربانية فاستحق الخطاب من الله بقوله تعالى ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾(2) وامتاز بذلك عن كل الأنبياء والمرسلين (ع) الذين جسدوا خط الله في الأرض ودعوا الناس إليه.

دخل التشيع في اليمن بعد أن أسلموا على يد علي ( عليه السلام ) ، حيث يحدثنا التاريخ : أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بعث خالد بن الوليد إلى اليمن ليدعوهم إلى الإسلام ، فأقام هناك ستة أشهر فلم يجيبوه إلى شئ . فبعث النبي ( صلى الله عليه وآله ) علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) وأمره أن يرجع خالد بن الوليد ومن معه .

الشيخ محمد علي الدكسن
كان الحديث في الحلقة السابقة عن دخول اليهود والنصارى وغيرهم ممن يعبد غير الله تعالى تحت راية الامام المهدي عليه السلام ويصدّقه. والحديث في هذه الحلقة عن الشيعة.
فإن الشيعة _بإعتبار عقيدتهم_ يكونوا…

من أعاجيب الدهر أن عدداً من أصحاب الإمام الهادي والعسكري عليهما السلام, اختاروا لأنفسهم سوء العاقبة, والانحراف عن الطريق المستقيم, بالرغم من سوابقهم المشّرفة, وكثرة تشرّفهم بلقاء الإمامين العسكريين عليهما السلام, وشدة إتصالهم بهما واستماعهم…

یقول الإمام الصادق علیه السلام : ( إنَّ الله جبل النبیّین على نبوّتهم ، فلا یرتدّون أبداً ، وجبل الأوصیاء على وصایاهم فلا یرتدّون أبداً ، وجبل بعض المؤمنین على الإیمان فلا یرتدّون أبداً ، ومنهم مَن أُعیر الإیمان عاریة ، فإذا هو دعا وألحَّ فی الدعاء مات على الإیمان ).

للحياة جوانب غير معدودة، عرف الإنسان بعضها، وما جهله أكثر مما عرفه. والحقيقة أن مجهولات الإنسان أكثر بكثير من معلوماته. ولذلك قيل بأن المرء كلما زادت معارفه، زادت مجاهيله أكثر.
ومن المعلوم أن الإنسان يتعامل مع مجهولاته تعاملاً عدائياً، على حد قول أمير المؤمنين عليه السلام : الناس

ابتدا
قبلی
1
صفحه 1 از 2