شاب یخطف مایکرفون الحرم المکی ویصرخ : أنا المهدی

شاب یخطف مایکرفون الحرم المکی ویصرخ : أنا المهدی

چهارشنبه ۲۴ فروردين ۱۳۹۰ ساعت ۱۶:۱۲
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

تفاصیل الحادثۀ الغریبۀ التی وقعت أثناء صلاۀ عصر الیوم الثلاثاء فی الحرم المکی عندما تقدَّم شاب وخطف المایکروفون، وأخذ یصرخ بکلمات "أنا المهدی المنتظر.. أنا المهدی المنتظر"؛ حیث اتضح أنه معتمر مصری الجنسیۀ، ویبلغ من العمر (35 عاماً).

وکشفت التحقیقات الأولیۀ معه أنه یعانی مرضاً نفسیاً یصل إلى درجۀ "الاختلال العقلی"، وسبق أن عولج من هذا المرض، وأنه یخضع للتحقیقات حالیاً فی مرکز شرطۀ الحرم؛ حیث تم توقیفه.

وکان المصلون أثناء أداء صلاۀ العصر قد فوجئوا بشاب یتقدم من الصف الثانی خلف إمام الحرم، عقب تکبیرۀ الإحرام من قِبل إمام الحرم الشیخ عبد الله الجهنی، ویمسک بالمایکروفون، ویهذی بکلمات "أنا المهدی المنتظر.. أنا المهدی المنتظر".

وعلى الفور تعامل رجال الأمن بشرطۀ الحرم المکی الشریف مع الموقف، وسیطروا بهدوء على الشاب، دون أن یشعر المصلون البعیدون عن الإمام بالموقف، وتم اصطحابه إلى مرکز شرطۀ الحرم للتحقیق فی الحادث الغریب من نوعه. وکشفت التحقیقات أنه من المعتمرین المصریین ومختل عقلیاً، ویعانی مشکلات واعتلالات نفسیۀ، یعالج منها عند أطباء نفسیین.

وقالت المصادر إن المتهم تم التحفظ علیه داخل مرکز الشرطۀ، وسوف تتم إحالته غداً الأربعاء لهیئۀ التحقیق والادعاء العام بحُکْم الاختصاص

نوشتن نظر