على الفلسطينيين الاستعداد ليس لمواجهة صفقة ترامب فحسب بل...؟

على الفلسطينيين الاستعداد ليس لمواجهة صفقة ترامب فحسب بل...؟

سه شنبه ۲۵ تیر ۱۳۹۸ ساعت ۰۸:۰۶
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

أكدت مصادر إسرائيلية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي بدأ بنصب كاميرات في الضفة الغربية بهدف مراقبة الفلسطينيين وضبط اي حالة مقاومة مرتقبة ووفق المصادر فإن الكاميرات التي نصبت على الحواجز ستعمل على قراءة وجوه الفلسطينيين لضبط المقاومين منهم.


من خلال الكاميرات التي انتشرت في شوارع الضفة الغربية وعلى الحواجز العسكرية الاسرائيليه تسعى حكومة الاحتلال لضبط واقع الضفة ومنع حدوث أي مفاجأة في وقت يصرح السياسييون الإسرائيليين صباح مساء أن لا تنازل عن الضفة الغربية.
ووفق ما ذكرته المصادر الاسرائيليه فإن الكاميرات سترصد الوجوه التي تمر عبر الحواجز لكي يسهل ملاحقة المقاومين الفلسطينيين.
وقال منسق حملة مقاومة الجدار والاستيطان جمال جمعه إنها " خوف دائم ومتواصل من الاسرائيليين على حياتهم في الضفة الغربية، لم يعرفون انهم يسلكون أرض الفلسطينيين ومقدرات الفلسطينيين وهي نوع أيضا من إرهاب الفلسطينيين بمعني انكم مراقبون اينما ذهبتم".
امام المشهد الذي بات اكثر وضوحا تفرض السيناريوهات المطروحه على الفلسطينيين أن يستعدوا ليس لمواجهة صفقة القرن فحسب وانما الواقع الجديد الذي ينذر بانتفاء حلمهم باقامة الدولة الفلسطينيه المستقله على كامل ارضهم دون انتقاص.
من جهته، قال الأمين العام لحزب الشعب بسام الصالحي: " إنهاء الأنقسام بشكل فوري وايضا بتعزيز شعبنا على الأرض من خلال أداء الحكومة الفلسطينية وسياستها الاجتماعية والاقتصادية وايضا بتعزيز دور ومكانة منظمة التحرير كممثل شرعي للشعب القلسطيني من خلال التواصل مع كل مكونات شعبنا في كل المواقع وتعزيز دور ومكانة المنظمة ".
ويبقى المشهد اكثر إلحاحا بضرورة البحث عن استراتيجية فلسطينية جامعة .


المصدر: https://www.alalamtv.net/news/4324816/

نوشتن نظر