آلاف الدروز يحتجون في تل أبيب على قانون القومية

آلاف الدروز يحتجون في تل أبيب على قانون القومية

يكشنبه ۱۴ مرداد ۱۳۹۷ ساعت ۱۰:۳۲
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

احتشد الآلاف من أبناء الطائفة العربية الدرزيّة واليهود في وسط تل أبيب احتجاجا على "قانون القومية" اليهودية، الذي أقره الكنيست الصهيوني قبل أسبوعين.

وقدرت وسائل إعلام إسرائيلية أعداد المشاركين بأكثر من 50 ألف متظاهر، بينما أعلن المتظاهرون أنفسهم أن عددهم تجاوز الـ 100 ألف.

وتقدم المتظاهرين في ميدان رابين ضباط وعسكريون سابقون ورجال دين دروز، ورددوا شعارات يؤكدون فيها على خدمتهم وتضحياتهم في صفوف الجيش الصهيوني.

وحوّل زعماء الطائفة مظاهرتهم من الاحتجاج على قانون القومية إلى شعار يدعو الصهاينة إلى التضامن معهم.

وقبيل انطلاق المظاهرة، ذكر إعلام الاحتلال الإسرائيلي أن الشرطة استعدت لمواجهة الأمر وأغلقت عددا من الشوارع الرئيسية المطلة على الميدان أمام حركة المرور.

وكان نتنياهو قد التقى مسؤولين ورجال دين دروزا مؤخرا وحاول طمأنتهم بأن قانون القومية لا يستثنيهم ولا يشكك في "إسرائيليتهم"، وأنه عازم على تنفيذ مشاريع اقتصادية خاصة بهم.

وحتى اليوم، أعلن ثلاثة ضباط دروز في الجيش الصهيوني اعتزامهم الاستقالة بسبب قانون القومية، وذلك رغم دعوة رئيس أركان الجيش جادي إيزنكوت إلى "إبقاء القضايا السياسية المثيرة للجدل خارج نطاق الجيش".

وينص القانون الذي أُقر الشهر الماضي ليصبح جزءا من القوانين الأساسية التي تعد بمثابة دستور للبلاد، على أن إسرائيل هي "الدولة القومية للشعب اليهودي".


آلاف الدروز يحتجون في تل أبيب على قانون القومية

كما نظمت أمس السبت، تظاهرات ووقفات احتجاجية في عدة بلدات عربية داخل أراضي عام 1948؛ رفضا لـ"قانون القومية" المعروف بيهودية الدولة، الذي شرعه الكنيست.

وانطلقت التظاهرات عند المفترقات ومداخل البلدات العربية في الجليل والمثلث والنقب، حيث نظمت 8 وقفات احتجاجية في باقة الغربية، رهط، الطيرة، أم الفحم، كفر كنا، سخنين، جلجولية، الشاغور، وحيفا، وفق ما ذكره موقع "عرب 48".

وشارك في التظاهرات المئات من النشطاء وأعضاء الأحزاب السياسية والفعاليات الشعبية والقوى الوطنية، حيث رفعت الأعلام الفلسطينية، وكذلك الشعارات التي تحذر من تنامي العنصرية والفاشية في البلاد، وتؤكد رفض الجماهير العربية لـ"قانون يهودية الدولة"، وتصر على مواصلة النضال حتى إسقاط القانون.

وأتت التظاهرات التي تستمر لليوم الثاني على التوالي، بقرار من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، ضمن سلسلة الخطوات التي أقرتها للتصدي لـ"قانون القومية".

وضمن برنامج المتابعة، تتواصل الوقفات الاحتجاجية في البلدات الفلسطينية، واليوم الأحد تنظم وقفة احتجاجية عند مفترق الناعمة قرب شفا عمرو، ويوم الثلاثاء تنظم وقفة احتجاجية في مدينة الرملة، كما ستنظم مسيرة مركبات الأربعاء، الثامن من الشهر الجاري، تنطلق من كفر قرع الساعة 8:00 صباحا، وتختتم بتظاهرة أمام مبنى الكنيست، إضافة لانطلاق حملة التوقيع على عريضة النصف مليون المطالبة بإسقاط "قانون القومية" العنصري.


تصنيف :  العالم الاسلامي
فلسطین

نوشتن نظر