مرصد الأزهر يدين مقتل 8 في هجوم على مسجد بنيجيريا

مرصد الأزهر يدين مقتل 8 في هجوم على مسجد بنيجيريا

پنجشنبه ۰۴ مرداد ۱۳۹۷ ساعت ۰۴:۴۷
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

أدانت وحدةُ اللغاتِ الإفريقية بمرصد الأزهر، الهجومَ الغاشمِ الذي شنّه أحدُ عناصرَ جماعة بوكو حرام، أمس الأول الاثنين، على مسجد في بلدةِ "جوندوجان" ‏‎"Konduga"‎‏ بمدينة "مايدوجوري" ‏الواقعة شمال شرق نيجيريا.


وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، تابعت وحدةُ اللغاتِ الإفريقية بمرصد الأزهر، الهجومَ الغاشمِ الذي شنّه أحدُ عناصرَ جماعة بوكو حرام، أمس الأول الاثنين، على مسجد في بلدةِ "جوندوجان" ‏‎"Konduga"‎‏ بمدينة "مايدوجوري" ‏الواقعة شمال شرق نيجيريا، ما أسفرَ عن مقتلِ 8 مصلين وإصابة 5 آخرين.


كانت أفادت ‏التقاريرُ الواردةُ، بأنَّ الانتحاريَّ دخل المسجدَ حوالي الساعة 5:15 صباحًا أثناءَ صلاةِ الفجرِ ‏وتسلل بين المصلينَ كواحدٍ منهم وفجَّر نفسه.


وأدان مرصدُ الأزهرِ لمكافحةِ التطرفِ، الهجومَ الغاشمَ الذي ينتهكُ ‏أماكنَ العبادة، التي لا علاقةَ لها بالسياسة، ويُقدّم تعازيَه لأسرِ الضحايا ولحكومة نيجيريا، ‏داعيًا الحكومةَ إلى ضرورةِ تضافرِ الجهودِ للتصدي الحازمِ لآفةِ التطرفِ والإرهابِ الذى يُهدّدُ ‏أمنَ المواطنينَ فى حياتِهمُ اليومية.‏


وقتل 8 أشخاص في مسجد شمال شرقي نيجيريا، الاثنين، حين فجر انتحاري نفسه أثناء صلاة الفجر، على ما أفاد أحد أعضاء القوات المدنية المسلحة.

ووقع الانفجار في منطقة ميناري في بلدة كوندوغا في ولاية بورنو، وفق ما قال إبراهيم ليمان من القوات المدنية المسلحة، التي تساعد الجيش في الحرب ضد بوكو حرام المتطرفة.

وقال ليمان لوكالة "فرانس برس" إن "الانتحاري دخل المسجد حوالي الساعة 5:15 صباحا (4:15 توقيت غرنيتش) أثناء الصلاة وفجّر نفسه، ليقتل 8 مصلين ويصيب 5 آخرين بجروح".

وتابع أن "7 من الضحايا قتلوا في المسجد فيما توفي آخر في طريقه إلى مايدوغوري" كبرى مدن ولاية بورنو.

وغالباً ما تستهدف حركة "بوكو حرام" أهدافا مدنية "سهلة" مثل المساجد والأسواق ومحطات الحافلات في اعتداءات انتحارية.

ومعظم الانتحاريين نساء صغار السن أو فتيات، وقال ليمان إن الهجوم الأخير نفذه رجل في أوائل العشرينيات على الأرجح.

وأفاد عمر غوني، الذي يعيش في كوندوغا، أنه كان في طريقه إلى المسجد حين وقع الانفجار وقد ساهم في إنقاذ الضحايا بمساعدة عناصر القوات المدنية، وقال: "أخرجنا 7 جثث و6 جرحى. أحد الجرحى توفي في طريقه إلى المستشفى".

وأوضح أن الانتحاري تسلل بين المصلين كواحد منهم، قائلا إن "لم يكن هناك سبيل على الإطلاق أن يعرف أحد بمهمته.

المصدر: البوابة نيوز + سكاي نيوز عربية

نوشتن نظر