حنا اسكندر: الإسلام الحقيقي يدعو للتقارب والمودة بين جميع الأديان

حنا اسكندر: الإسلام الحقيقي يدعو للتقارب والمودة بين جميع الأديان

دوشنبه ۲۱ خرداد ۱۳۹۷ ساعت ۰۹:۵۳
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

قال الراهب المسيحي حنا اسكندر ان العصابات الاجرامية التي سعت الى ان تهلك الحرث والنسل فشلت فشلا ذريعا في ان تفرق بين المسيحين والمسلمين.


وأضاف في حديثه لمجلة الروضة الحسينية “ان تلك العصابات احدثت بأفعالها صدمة ايجابية للمسلمين والمسيحيين ليعودا الى اصولهم وجذورهم المتأخية والمتحابة”.

وتابع “ان المسلمين والمسيحيين اصبحوا اقرب لبعض مما مضى بسبب ما عانوه من التعصب الفكري والمعتقدات التكفيرية التي مارستها العصابات الاجرامية”, مبينا ان “الفكر والمنهج الذي تنتهجه هذه العصابات ليس الاسلام الحقيقي بل هو زائف, وان الدين الاسلامي الحقيقي يدعو الى التقارب والمودة بين جميع الاديان”

واكد اسكندر انه وجد لدى الكثير من رجال الدين وعلماء المسلمين والاكاديميين رغبة جادة في الحوار بين الاديان وبيان مختلف الآراء والمعتقدات تجاه مختلف القضايا.

وأشار الى اهمية الحوار في التعرف الى الاديان ومعرفة اوجه التشابه والاختلاف, معتبرا ان الحوار من “اقوى عوامل القضاء عل التعصب الديني ويفوت الفرصة على من يريد تشويه الاديان وخلق الكراهية والتطرف”.

واقترح اسكندر, وهو استاذ اكاديمي, اقامة الحوارات على اساس القرآن الكريم لافتا الى ان القرآن والانجيل متشابهان الى حد بعيد”, على حد قوله.
ورأى ان الاسلام والمسيحية “ليسا دينين بل هما فرقتين لقربهما من بعضهما” على حد وصفه.

نوشتن نظر