كاردينال الكاثوليك في ميانمار: "الروهنغيا" تعرضوا لتطهير عرقي

كاردينال الكاثوليك في ميانمار: "الروهنغيا" تعرضوا لتطهير عرقي

چهارشنبه ۲۵ بهمن ۱۳۹۶ ساعت ۰۴:۰۱
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

قال كاردينال الكاثوليك في ميانمار، تشالز بو، إن أقلية الروهنغيا المسلمة تعرضت بالفعل لتطهير عرقي.


كاردينال الكاثوليك في ميانمار:

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) شكك المسؤول الديني في إمكانية عودة المهجرين منهم إلى ديارهم، لما تعرضوا له من انتهاكات على يد الجيش.

وأوضح الكاردينال بو، في تصريحات نقلتها «أسوشيتيد برس» ان أبناء الأقلية المسلمة، الذين فروا إلى بنغلادش المجاورة، لن يرغبوا في العودة إلى ديارهم، في إقليم أراكان، غربي ميانمار، لما تعرضوا له من انتهاكات على يد الجيش، ولو سعت الحكومة لإرجاعهم

ولفت إلى ان المستشارة أونغ سان سوتشي «لا يحق لها دستوريا التحدث ضد الجيش.

ميانمار تقول ستتخذ إجراءات ضد رجال أمن على خلفية قتل مسلمين روهنغيا

وقال متحدث حكومي يوم الأحد إن ميانمار ستتخذ إجراءات ضد عشرة من أفراد قوات الأمن فيما يتعلق بقتل روهنغيين مسلمين معتقلين في ولاية أراكان مضيفا أنه ليس للأمر علاقة بتغطية رويترز للواقعة. كانت رويترز نشرت يوم الجمعة تقريرا يسرد الأحداث التي أدت إلى دفن عشرة رجال من الروهنغيا في مقبرة جماعية بعد أن قتلهم جيرانهم البوذيون رميا بالرصاص أو طعنا بالسكاكين والسيوف في قرية إن دين بولاية أراكان في شمال البلاد.

وقال زاو هتاي، المتحدث باسم حكومة ميانمار، إنه سيجري اتخاذ ”إجراءات تتماشى مع القانون“ ضد سبعة جنود وثلاثة من أفراد قوة الشرطة وستة قرويين في إطار تحقيق يجريه الجيش بدأ قبل نشر تقرير رويترز.

وأضاف أن الاعتقالات ”ليست بسبب خبر رويترز. يجري التحقيق من قبل خبر رويترز“. وأوضح أنه لا يسعه ذكر الإجراءات التي ستتخذ ضد المذكورين.

كان الجيش قال في العاشر من يناير كانون الثاني إن الروهنغيا العشرة ينتمون إلى جماعة تضم 200 هاجموا قوات الأمن. وقال الجيش إن قرويين بوذيين هاجموا بعضهم بالسيوف وأردى الجنود البقية قتلى بالرصاص.

وتتعارض رواية الجيش للأحداث مع روايات حصلت عليها رويترز من شهود بوذيين وروهنغيا مسلمين في أراكان.

وقال بعض البوذيين من أهل القرية في مقابلات أجرتها رويترز معهم من أجل كتابة هذا التقرير إنه لم يقع هجوم من جانب عدد كبير على قوات الأمن في القرية.

وقال شهود من الروهنغيا لرويترز إن الجنود اختاروا العشرة من بين مجموعة من الروهنغيا كانت قد لجأت إلى أحد الشواطئ القريبة التماسا للأمن.

وفر قرابة 690 ألفا من الروهنغيا من ولاية أراكان وعبروا الحدود إلى بنغلادش منذ أغسطس آب عندما أطلقت هجمات متمردين على مواقع أمنية شرارة عملية عسكرية قالت الأمم المتحدة إنها تصل إلى حد الإبادة الجماعية.

المصدر: وکالة أنباء أراکان

نوشتن نظر