الوهابية ومعوقات التمهيد

الوهابية ومعوقات التمهيد

چهارشنبه ۱۳ شهریور ۱۳۹۲ ساعت ۲۱:۰۸
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

سلسلة من الابحاث تسلط الضوء على الحركة الوهابية وتكشف ارتباطاتها الخفية

استباحة دماء امسلمين في المساجد :  يستغرب البعض مما وقع في حرم الله الآمن بمكة المكرمة من تقتيل للحجاج الأبرياء حتى أنه لم يسلم من ذلك حتى الشيوخ والنساء؛ لا لسبب إلا أنهم نددوا باليهود والنصارى أيام الحج الأكبر إتباعا للهدي النبوي، حيث قرئت سورة براءة على الملأ.

 

سلسلة من الابحاث تسلط الضوء على الحركة الوهابية وتكشف ارتباطاتها الخفية

استباحة دماء المسلمين في المساجد

يستغرب البعض مما وقع في حرم الله الآمن بمكة المكرمة من تقتيل للحجاج الأبرياء حتى أنه لم يسلم من ذلك حتى الشيوخ والنساء؛ لا لسبب إلا أنهم نددوا باليهود والنصارى أيام الحج الأكبر إتباعا للهدي النبوي، حيث قرئت سورة براءة على الملأ.

إن هذا الاستغراب مرده إلى الجهل بالعقيدة الوهابية وتأريخها، فالمنظّر لهذا المذهب، محمد بن عبد الوهاب كان لا يتردد في لمز الناس بالشرك ليستحل بذلك دماء مخالفيه، حتى وصل به الحال الى لمز سيدنا آدم عليه السلام وأمّنا حواء عليها السلام بالشرك في كتابه (التوحيد)، وقد مارس ذلك وبكل وقاحة ضد المسلمين في جزيرة العرب، لسفك دمائهم واستباحة أعراضهم ونهب أموالهم، وسنضرب على ذلك مثالا مما دوّنه الوهابية أنفسهم، فقد جاء في الصفحة (٩٧) من كتاب أصدرته الحكومة السعودية بعنوان (تاريخ نجد) للشيخ حسين بن غنّام في جزأين الأول يستعرض فيه مؤلفات الشيخ محمد عبد الوهاب، والجزء الثاني يستعرض فيه حروب الوهابيين، وقد أشرف على طباعة الكتاب الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ _مفتي السعودية الحالي وأحد أفراد عائلة محمد بن عبد الوهاب مؤسس الحركة الوهابية_.

يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب: (إن عثمان بن معمر _حاكم بلد عيينة_ مشرك كافر، فلما تحقق المسلمون من ذلك تعاهدوا على قتله بعد انتهائه من صلاة الجمعة، وقتلناه وهو في مصلاه بالمسجد في رجب ١١٦٣هـ) ويقول ابن بشر: (فلما سلّم من الصلاة قام إليه من ذكرنا فقتلوه ...) وقد فعلوا ذلك من قبل مع (دهام بن داوس) حاكم الرياض بقرية العارض حيث أرسلوا إليه من اغتاله.

هكذا يغتالون المسلمين حتى في المساجد! وكيف ان حاكم العينة هذا مشركا كافراً وهو المقتول غيلة في مصلاه بالمسجد بعد أدائه صلاة الجمعة؟! إن الجاهل من المسلمين يعلم أن المتهم بالردة عن الإسلام لا يقتل غيلة بل يستتاب، وكيف يصح أن يكون كافراً من قتل في مصلاه بالمسجد؟!

ولم يكتف ابن عبد الوهاب بذلك بل (سار الشيخ رحمه الله تعالى _أي محمد بن عبد الوهاب_ إلى العيينة فأمر بهدم قصر ابن معمر فهدم).

نعم والتاريخ يشهد إلى يوم القيامة أن محمد بن عبد الوهاب وحزبه دمروا بلدة العيينة المكتظة عن بكرة أبيها؛ لأنهم ثاروا على الحاكم الذي عينه الوهابية، فأضحت البلدة منذ ذلك اليوم إلى يومنا هذا قاعاً صفصفا، بل ومنع بناءها منذ ذلك اليوم، ولقد قال محمد بن عبد الوهاب قولا لا يرتضيه عاقل عندما علل إفناء بلدة العيينة بقوله (إن الله سبحانه وتعالى قد صب غضبه على العيينة وأهلها، وافناهم تطهيراً لذنوبهم، وغضبا على ما قاله حاكم العيينة: عثمان بن معمر، فقد قيل لحاكم العيينة إن الجراد آت إلى بلادنا، ونحن نخشى أن يأكل الجراد زراعتنا، فأجاب حاكم العيينة قائلا ساخراً من الجراد: سنخرج على الجراد دجاجنا فتأكله،وهذا غضب الله سبحانه لسخرية الحاكم بالجراد آية من آيات الله لا يجوز السخرية منها... ولهذا أرسل الله الجراد على بلدة العيينة فأكلها عن آخرها) هكذا يستخف محمد بن عبد الوهاب بعقول السذج, فلو يؤاخذ الله الناس بذنوبهم ما ترك عليها من دابة, هذا لو قطعنا جدلا أن مقولة حاكم العيينة في الجراد ذنب, وهل هذا من الشرك الذي يستحق عليه حاكم العيينة القتل في المسجد؟! ومتى كان الجراد يأكل الجدران والرجال ويأخذ ما تبقى رقيقا, ويهدم الآبار!

فكيف نستغرب أن يأتي اللاحق من الوهابية فيقتل المئات من النساء والشيوخ المسلمين عند المسجد الحرام, بل وكيف نستغرب أن يأتي ابن باز ليفتي بجواز قتل العراقيين وإن كانوا في الصلاة؟!

اننا نقول لكل مخدوع إلى مسارعة البراءة من هؤلاء، ذوي الأيدي الملوثة بدماء المسلمين، فموالاتهم إعانة لهم، ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول (من شرك في دم حرام بشطر كلمة جاء يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله).

وجاء من طريق أبي سعيد الخدري وأبي هريرة قوله صلى الله عليه وآله وسلم (لو أن أهل السماء وأهل الأرض أشتركوا في دم مؤمن لأكبهم الله في النار).

لذا فقد كان ابن عباس يرى (أنه ليس لقاتل النفس المؤمنة من توبة) كما رواه مسلم.

نوشتن نظر