العربية
آگهی

ملیحة سرکرده
النوم هو ترك النفس استعمال الحواس طلبأ للراحة و هو تقوية القوة الطبيعية و معاونة النضج و الهضم و استراحة القوى النفسانية و حفظ الروح و صحته من التحلل.
و افضل النوم ما كان غرقأ متصلأ معتدل المقدار و بعد هضم الغذاء و شروعه في الانحدار و بعد سكون النفخ و القراقر التابع للهضم فان ذلك يمنع الاستغراق و تململ صاحبه و التململ أضر الأشياء بالهضم. و التململ هو عدم الاستقرار بين النوم و السهر رديء لانه يحير الطبيعة كان اذا اشتغلت الطبيعة بالهضم في حال النوم بسبب اجتماع الروح في الباطن ، عارضها استيقاظ محرك للروح الى الظاهر ، فتتحير الطبيعة لذلك و يفسد الهضم.

و بعد عصر الفتوحات في الحضارة الإسلامية و نشر الإسلام في إيران و الروم و معبدء نهضة الترجمة وصل الدور إلى العلماء المسلمين لكي يخطون خطوات في سبيل تقدم الثقافة و الحضارى الإسلامية بالنظر إلى علوم البلاد و الشعوب اللآخرين و قد اهتم المسلمون بتقدم العلوم و نشرها .و من العلوم التي كان المسلمون يحتاجون إليها إضافة على البواعث الشخصية كالتجارة،الرياضيات و هم كانوا يحتاجون إلى هذا العلم في الفقه و في مجالات كتقسيم الإرث و الجزية و الضرائب  و ...و قد تعرف المسلمون بهذا العلم عن طريق ترجمة الكتب الرياضية للإيرانيين و الروميين و الهندييين و مع مرور الأيام استطاعوا النشاط في هذا المجال و يحدثوا إبداعات فيها .

إسماعیل شفیعي سروستاني
إن مفردة «الجاهلية» تأخذ بالقارئ على الفور إلى ألف وأربعمائة عام إلى الوراء. إلى عصر وجيل اعتبرا «جهلاء» بسبب الاتصاف ببعض الصفات والقيام ببعض الممارسات التي تعرف ب«الجاهلية» لدى أصحاب الثقافة والحضارة.

إن المسجد قبلة الإنسان و أول بناية أمر النبي صلی الله علیه و آله و سلم ببناءه بعد أن دخل «المدينة المنورة». ربما كان يريد النبي صلی الله علیه و آله و سلم يقول للمسلمين أن المسجد محور كل القرارات و منطلق كل الخيرات. كما نجد في التاريخ أن اتخاذ القرارات و مجالس المسلمين كان في مسجد النبي صلی الله علیه و آله و سلم و مع صوت أذان بلال الحبشي مؤن النبي صلی الله علیه و آله و سلم فعندما كان الناس يسمعون صوت الأذان في غير موعده يدركون أنهم يجب عليهم أن يسرعوا إلى المسجد لأمر مهم و كان النبي صلی الله علیه و آله و سلم يريد أن يستشيرهم فيه و هكذا نجد أن المسجد كان محورا لشؤون المسلمين .

إن المواد الغذائية والدوائية تشكل جبهة جديدة فتحها التحالف الصليبي - الصهيوني ضد المجتمع البشري وخاصة المسلمين. إن فكرة الشعب المختار الواردة في «التوراة»، هي فكرة محرفة، وتمثل بيانا ومرشدا لأداء وعمل المختارين الذين يدعون السيادة المطلقة على العالم والقائمين على إسرائيليات مثل النظام العالمي الجديد ما دفع المشركين والكافرين الجدد إلى إرساء تحالف استراتيجي لتنفيذ مؤامرة هدفها الإطاحة والإنقلاب على البشرية ولاسيما المسلمين.

فيما عمل الحكماء الإلهيين من خلال الرجوع إلى المصادر الوحيانية والسنن السماوية الجارية في التاريخ، لاكتشاف سر الكون والحكمة المعنوية لمجئ ورحيل الثقافات والحضارات.  وكل هذا الجهد والجدّ هو من أجل معرفة في أي نقطة من التاريخ يستقر الإنسان العصري والمجال الثقافي والحضاري المعاصر وإلى أين سيؤول مصيرهم وكيف يمكن العمل للحد من تراجعهم وسقوطهم لكي يبقوا في قمة التاريخ إلى الأبد.

7
صفحه 7 از 196

الاخبار