العربية
راية إعلانية

مَنْ يقف خلف فكرة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس؟ يرى الكاتب اليهودي آرمين لانغر أن الرئيس ترامب لا يعمل – من خلال قراره بشأن القدس

بدا واضحاً لجميع المتابعين، أن سلسلة المعارك للجيش السوري، والتي جرت في الآونة الأخيرة في ريف حماه الشمالي والشمالي الشرقي، المُشرّفة بشكلٍ واضح على ريف ادلب الجنوبي ،ما هي إلّا هدف من سلسلة أهداف إستراتيجية، كجزءٍ من خطة ورؤية أكبر، لمسار الحسم العسكري التي يعملُ عليها الجيش العربي السوري وحلفاؤه.

مع كل حدث كبير له علاقة بالقضية الفلسطينية تتجدد المطالبات والحملات العربية بمقاطعة المنتجات الأمريكية والإسرائيلية المنتشرة في الأسواق، وهو نفس الأمر الذي تكرّر بعدما أعلن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» مؤخرًا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، إذ باتت المقاطعة من أهم المواد الإعلامية التي يتحدث عنها الإعلام العربي، وذلك إما عن طريق حصر قيم الخسائر المتوقعة للاقتصاد الأمريكي والإسرائيلي، أو من خلال إعداد قائمة بالمنتجات الأمريكية والإسرائيلية المشهورة لدعوة الشعوب العربية لمقاطعتها كما يحدث مع كل أزمة، ولكن النهاية النتيجة واحدة؛ فشل حملة المقاطعة.

أكد المفكر الإسلامي السيد محمد السماوي التيجاني، أن الأحداث التي تمر بها المنطقة هي مخطط صهيوني قديم يرسم منذ أكثر من 50 سنة مستشهدا بحديثين لهنري كيسنجر وكوندليزا رايز، وبين إن المعركة بين الشيعة والسنة مفتعلة وهي جزء من هذا المخطط، لانه زار العراق في عام 1967 وكان سنيا ومتعصبا ورغم ذلك استقبل من قبل الشيعة بكل حفاوة وأنزلوه منزلة كبيرة.

إن مجلة "الصراط" الإلكترونية رأت النور قبل حوالي عام وما يقدم في مجموعة الصراط يحدد ضمن العنوانين العامين وهما الدراسات الثقافية والبحوث العقائدية. العنوانان اللذان يُمكّنان كجناحين، طائر ذهننا ولساننا من الطيران في الصراط لمشاهدة ساحتين موسعتين في حياتنا الانسانية.

تحقيق استقصائي لهيئة الإذاعة البريطانية كشف عن صفقة سرية وصفها بالـ«القذرة» سمحت للمئات من مقاتلي تنظيم داعش وأسرهم بالخروج من الرقة وشملت قافلة المُرحَّلين من المدينة بعض أشهر أعضاء التنظيم، وعشرات المقاتلين الأجانب. وانتشر بعض المُرحَّلين في جميع أنحاء سوريا ووصل بعضهم إلى تركيا .

البداية
السابق
1
الصفحة 1 من 196

الاخبار